فرع ـ في أحكام التكفير

 أحكام التكفير


م ـ 352: مكان الذبح في الكفارة يختلف باختلاف سببها، فإذا وجبت على المحرم لأجل الصيد في العمرة المفردة أو في عمرة التَّمتُّع فالأظهر جواز ذبحها في محلّ الإصابة، والأفضل ذبحها في مكَّة المكرّمة، وإذا كان الصيد في إحرام الحجّ فمحل ذبحها منى.
أمّا إذا وجبت الكفارة على المحرم بسبب غير الصيد فالأظهر أنّه يجوز تأخيرها إلى حين عودته من الحجّ، فيذبحها أينما شاء، والأفضل إنجاز ذلك خلال الحجّ.
م ـ 353: إذا وجبت الكفارة على المحرم بسبب الصيد فلم يذبحها في محلّها في مكَّة أو منى، لعذرٍ كان ذلك أو من دونه، حتى رجع إلى بلده، جاز له ذبحها إينما شاء على الأظهر.
م ـ 354: الشروط المذكورة في الهدي الواجب في الحجّ في أعمال يوم العيد لجهة الصفات الداخلية والخارجية لا تعتبر فيما يُذبح كفّارة، وإن كان الأفضل اعتبارها فيه أيضاً.
م ـ 355: لا يجب أن يذبح المكفّر بنفسه، بل يجوز له الاستنابة تماماً كما مرّ في الهدي الواجب.
م ـ 356: الكفارات التي تَلزَم المحرم مصرفُها هو الفقراء والمساكين، ولا بدّ من أن يُدفع له من الشاة نفسها أو البقرة أو البدنة، فلا يجزىء دفع قيمة الكفارة.
هذا، ويجوز للمكفِّر أن يأكل شيئاً قليلاً من الحيوان المذبوح كفارةً بشرط أن يضمن قيمة ما يأكله ويدفعه للفقير.

م ـ 352: مكان الذبح في الكفارة يختلف باختلاف سببها، فإذا وجبت على المحرم لأجل الصيد في العمرة المفردة أو في عمرة التَّمتُّع فالأظهر جواز ذبحها في محلّ الإصابة، والأفضل ذبحها في مكَّة المكرّمة، وإذا كان الصيد في إحرام الحجّ فمحل ذبحها منى.
أمّا إذا وجبت الكفارة على المحرم بسبب غير الصيد فالأظهر أنّه يجوز تأخيرها إلى حين عودته من الحجّ، فيذبحها أينما شاء، والأفضل إنجاز ذلك خلال الحجّ.
م ـ 353: إذا وجبت الكفارة على المحرم بسبب الصيد فلم يذبحها في محلّها في مكَّة أو منى، لعذرٍ كان ذلك أو من دونه، حتى رجع إلى بلده، جاز له ذبحها إينما شاء على الأظهر.
م ـ 354: الشروط المذكورة في الهدي الواجب في الحجّ في أعمال يوم العيد لجهة الصفات الداخلية والخارجية لا تعتبر فيما يُذبح كفّارة، وإن كان الأفضل اعتبارها فيه أيضاً.
م ـ 355: لا يجب أن يذبح المكفّر بنفسه، بل يجوز له الاستنابة تماماً كما مرّ في الهدي الواجب.
م ـ 356: الكفارات التي تَلزَم المحرم مصرفُها هو الفقراء والمساكين، ولا بدّ من أن يُدفع له من الشاة نفسها أو البقرة أو البدنة، فلا يجزىء دفع قيمة الكفارة.
هذا، ويجوز للمكفِّر أن يأكل شيئاً قليلاً من الحيوان المذبوح كفارةً بشرط أن يضمن قيمة ما يأكله ويدفعه للفقير.
اقرأ المزيد
نسخ النص نُسِخ!
تفسير