عيد الأم

عيد الأم

عيد الأم أو هو احتفال ظهر حديثاً في مطلع القرن العشرين، تحتفل به بعض الدول لتكريم الأمهات والأمومة و«رابطة الأم بأبنائها» وتأثير الأمهات على المجتمع. ظهر ذلك برغبة من المفكرين الغربيين والأوروبيين بعد أن وجدوا الأبناء في مجتمعاتهم يهملون أمهاتهم ولا يؤدون الرعاية الكاملة لهن، فأرادوا أن يجعلوا يوماً في السنة ليذكّروا الأبناء بأمهاتهم. لاحقاً اتسعت رقعة المحتفلين به حتى صار يحتفل به في العديد من الأيام وفي شتى المدن في العالم وفي الأغلب يحتفل به في شهر آذار(مارس) أو نيسان (ابريل) أو أيار(مايو)، تحتفل به بعض الدول لتكريم الأمهات والأمومة لبيان تأثير الأمهات على المجتمع.
 
وفيما يلي استفتاء لسماحة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله عن الاحتفال بعيد الأم :
 
س: هل يجوز الاحتفال بعيد الأم؟
ج:  لا مانع من تكريم الأم وإظهار الاهتمام بالاحتفال بها، ويؤجر الإنسان إن قصد إدخال السرور عليها بذلك.
عيد الأم أو هو احتفال ظهر حديثاً في مطلع القرن العشرين، تحتفل به بعض الدول لتكريم الأمهات والأمومة و«رابطة الأم بأبنائها» وتأثير الأمهات على المجتمع. ظهر ذلك برغبة من المفكرين الغربيين والأوروبيين بعد أن وجدوا الأبناء في مجتمعاتهم يهملون أمهاتهم ولا يؤدون الرعاية الكاملة لهن، فأرادوا أن يجعلوا يوماً في السنة ليذكّروا الأبناء بأمهاتهم. لاحقاً اتسعت رقعة المحتفلين به حتى صار يحتفل به في العديد من الأيام وفي شتى المدن في العالم وفي الأغلب يحتفل به في شهر آذار(مارس) أو نيسان (ابريل) أو أيار(مايو)، تحتفل به بعض الدول لتكريم الأمهات والأمومة لبيان تأثير الأمهات على المجتمع.
 
وفيما يلي استفتاء لسماحة العلامة المرجع السيد محمد حسين فضل الله عن الاحتفال بعيد الأم :
 
س: هل يجوز الاحتفال بعيد الأم؟
ج:  لا مانع من تكريم الأم وإظهار الاهتمام بالاحتفال بها، ويؤجر الإنسان إن قصد إدخال السرور عليها بذلك.
اقرأ المزيد
نسخ النص نُسِخ!
تفسير